التخلص من العادات السلبية

ما هي أعراض التوقف عن المخدرات الجسدية والنفسية؟

ما هي أعراض التوقف عن المخدرات سؤال هام حيث يعد إدمان المخدرات من الآفات التي يمكن أن يصاب بها الإنسان وتؤثر على كافة أعضاء الجسم كما تؤثر على الحالة النفسية، بالإضافة إلى آثارها المدمرة على حياة الإنسان وعلاقته بالآخرين، بالإضافة إلى الاستنزاف المالي، لذلك يبحث العديد من الأفراد الذين انخرطوا في هذا الطريق إلى العودة مرة أخرى والتخلص من هذه الحالة التي يصاحبها العديد من الأعراض سواء منها الجسدية أو النفسية التي نتعرف عليها بالتفصيل في التالي.

التوقف عن المخدرات

يعد التوقف عن المخدرات من القرارات الصعبة التي قد يتخذها المدمن أو عائلته، وعند اتخاذ هذا القرار لابد من التعرف على المخاطر التي يتم مواجهتها ومنها الأعراض الانسحابية، وتختلف الأعراض المصاحبة للتوقف عن الإدمان من شخص إلى آخر طبقا لمدة الاستمرار في التعاطي، وكذلك قوة التحمل والإرادة للتخلص من الإدمان، وغيرها من العوامل المصاحبة من إجراءات التعافي الطبية والإنسانية.

الأعراض الانسحابية للتوقف عن تناول المخدرات

تبدأ الأعراض الانسحابية من المخدرات بدء من تناول الكحول حتى أشد أنواع المخدرات مع بداية فترة العلاج وهي تعتبر الفترة الأصعب التي يمر بها المريض نتيجة لصعوبة التكيف مع تلك الأعراض الانسحابية وتأثير عدم تناول المخدرات التي تعود عليها الجسم، يبدأ الإنسان في الانزعاج من الناحية النفسية والجسدية وقد تؤدي هذه الانزعاجات إلى انتكاسته والتخلي عن قرار الانسحاب من التعاطي والعودة مرة أخرى للأدوية المخدرة.

الأعراض الجسدية للتوقف عن المخدرات

يؤدي التوقف عن المخدرات خاصة مع عدم وجود طريقة تدريجية للتخلص من آثارها إلى ظهور مجموعة من الأعراض الجسدية منها:
آلام شديدة: الشعور بألم شديد في الجسم وخاصة في منطقة الساقين والبطن، لا تقوى المفاصل والعضلات على تحمل تلك الأعراض الانسحابية
شدة لتعرق: مع البدء في التخلص من السموم في الجسم يتعرق الجسم كثيرا بالإضافة الى ارتفاع درجات الحرارة
مشاكل القلب: اضطرابات في ضربات القلب وتعرض للجلطات حيث تضطرب ضربات القلب بين البطء والتسارع مما يؤدي إلى خلل في وظائف القلب نتيجة لعمليات الانسحاب للمهدئات التي تناولها لفترات طويلة
مشاكل النظر: قد يتعرض إلى حساسية في قاع العين واتساع في حدقة العين وسيلان مع انسحاب المخدرات التي تؤثر بشكل كبير على النظر وعدم القدرة على مواجهات الضوء
اضطرابات النوم: من الأعراض الانسحابية الهامة التي يتعرض لها من يتوقف عن المخدرات ويعتمد ذلك على نوع المخدر أو المنشط الذي يقوم بتناوله، قد تصل ساعات النوم إلى 20 ساعه وقد يمتد الأرق لمدة أيام
الجهاز العصبي: يتعرض المنسحب من تناول المخدرات بعد فترة إلى ارتعاش الأطراف نتيجة لعدم القدرة في التحكم في الجهاز العصبي
أيضا يعاني من القيء والأسهال نتيجة لاضطرابات المعدة مع الشعور بالصداع المستمر وفقدان للشهيه نتيجة لاضطرابات الجهاز الهضمي

أعراض التوقف عن المخدرات
أعراض التوقف عن المخدرات

الأعراض النفسية لمنع المخدر

اضطراب المزاج بعد الانسحاب من المخدرات والتوقف عن تناولها من الأعراض التي الانسحابية التي يجب الالتفات لها نتيجة لتأثيرها بشكل سلبي على المحيطين بالمتعافي من المخدرات من هذه الأعراض::

  • التقلبات المزاجية: نتيجة للانسحاب المفاجئ للمخدر من الجسم والذي يؤثر على وظائف المخ والانتقال من حالة إلى أخرى مثل من السعادة والهدوء إلى العصبية والهياج وقد يؤثر ذلك بالسلب على المحيطين به.
  • الاكتئاب والقلق والتوتر: من الأعراض الهامة التي تنتاب المتوقفين عن تناول المخدرات ومن أشهرها الاكتئاب والانعزال عن الآخرين وقد تصل في بعض الأحيان إلى التفكير في الانتحار نتيجة لنقص إفراز الهرمونات الخاصة بتحسين المزاج أو السعادة
    القلق والتوتر أيضا دون داعي من أعراض ترك المخدرات حيث يشعر الفرد دائما بالقلق من المحيط والخوف
  • الهلاوس السمعية: نتيجة للتأثيرات التي تحدث للجسم نجد أنواع من الهلاوس السمعية والبصرية ومنها الشعور بالحكة في الجسم أو ظهور حشرات تسير على الجسم أو سماع بعض الأصوات التي تهمس وغيرها من الهلاوس التي يتعرض لها مريض المخدرات.
  • الرغبة في العودة إلى المخدر: من أهم الأعراض الانسحابية التي يجب الالتفات لها هي رغبة المريض المستمرة في تعاطي المخدرات والبحث عنها، ويتحول الشخص الذي يرغب في التوقف عن المخدرات إلى الاستمرار في البحث عن الوسائل التي تمكنه من الحصول على المخدر مرة أخرى والتحايل بكافة الأشكال، أو حدوث بعض الحالات العصبية والهياج على الآخرين وقد تصل إلى ارتكاب الجرائم.
  • ضعف التركيز والذاكرة ومشاكل في التفكير: تعد من الأشياء الهامة التي يشعر بها المريض خلال فترة الانسحاب نتيجة لتخليص الجسم من السموم التي تؤثر على وصول الكهرباء إلى المخ وعدم القدرة على تسجيل الأحداث بالإضافة إلى التأثير على المراكز المسؤولة عن التفكير في الدماغ
أعراض التوقف عن المخدرات
أعراض التوقف عن المخدرات

بروتوكول التوقف عن المخدرات

عند اتخاذ القرار بالتوقف عن تناول المخدرات من إحدى الأشخاص أو من خلال الأهل لا بد من اتباع بروتوكول منظم للتمكن من التخلص منها ومن أعراضها حيث تؤثر الأعراض الانسحابية على الفرد بشكل كبير وأحيانا تسبب العودة مرة أخرى إلى تناول المخدرات بشراهة لذلك لا بد من اتباع بعض من الخطوات منها:

  • الاستعانة بالمتخصصين في التخلص من المخدرات وطلب المساعدة الطبية من خلال مراكز العلاج المتخصصة في علاج الإدمان.
  • إجراء الفحوصات الطبية الشاملة التي تساعد على معرفة نسبة المخدرات في الجسم من خلال التحاليل وقياس نسبة السوائل.
  • بالإضافة إلى بعض الإجراءات الأخرى الطبية منها قياس الضغط والسكر ورسم القلب والمخ وغيرها للتأكد من الحالة الصحية للمتعاطي.
  • الخطوة الثانية البدء في برنامج التوقف عن المخدرات بشكل تدريجي مع الحصول على المساعدة الطبية والأدوية التي تساعد على مواجهة الأعراض الانسحابية التي تعرفنا عليها.
  • الاستعانة بخبراء التغذية في مجال الإدمان لتوفير برنامج غذائي صحي لتعويض الجسم عما يتم فقدانه خلال فترة الانسحاب من المخدرات.
  • الرقابة من أهم الخطوات على الراغب في التخلص من الإدمان سواء من خلال المراقبة الطبية أو مراقبة الأهل لعدم العودة مرة أخرى أو تسريب أي نوع من أنواع المخدرات إليه مرة أخرى.

هل تسبب كافة أنواع المخدرات أعراض انسحابية

بالفعل تسبب كافة أنواع المخدرات أعراض انسحابية ولكنها تخضع لعدة عوامل منها:

  •  نوع المخدر الذي يتم تناوله.
  •  مدة تناول المخدر تختلف من طول المدة أو قصرها وتعود الجسم عليها.
  • قوة التحمل الجسدية والنفسية للمدمن.
  • نوع الرعاية المقدمة سواء من الرعاية الطبية أو الرعاية النفسية أو التغذية السليمة.
  • البيئة المحيطة بالمدمن التي تساعد على تحمل الأعراض الانسحابية ومقاومتها.
  • أنواع العلاج التي يتم إخضاع المدمن لها خلال فتره الانسحاب وتوقف عن المخدرات.
أعراض التوقف عن المخدرات
أعراض التوقف عن المخدرات

متى تبدأ الأعراض

تختلف فترة البدء في ظهور الأعراض الانسحابية نتيجة للتوقف عن تناول المخدرات من مادة إلى أخرى فقد تبدأ الأعراض الانسحابين بعد ثلاث ساعات من التوقف، وقد تبدأ بعد يوم كامل أو بعد 12 ساعة لبعض الأنواع من أخر جرعه تم تناولها، تزداد حدة الأعراض مع الاستمرار في التوقف عن تناول المخدرات ومع البدء في ظهور الأعراض الانسحابية النفسية والجسدية التي يجب الانتباه إليها جيدا ومواجهتها بكافة الوسائل الممكنة على الفور.

السابق
ما هي الأكلات التي ترفع هرمون السعادة ؟
التالي
كيف تكون سعيدا في الحياة؟

اترك تعليقاً