السعادة

ما هي الأكلات التي ترفع هرمون السعادة ؟

العديد من الدراسات التي توضح الأكلات التي ترفع هرمون السعادة حيث ارتبط الطعام بالكثير من المشاعر الإنسانية فهناك بعض الأطعمة التي تساعد أثناء الشعور بالحزن أو الشعور بالاكتئاب أو الشعور بالغضب، وهناك أطعمة ترتبط بالسعادة والمشاعر الصحية والحالة المزاجية الجيدة، لذلك نتعرف على بعض من هذه الأكلات وتأثيرها على أعضاء الجسم وخاصة ارتباطها بالحالة المزاجية للإنسان، وعلاقتها بالموصلات العصبية في المخ المسؤولة عن السعادة والفرح، كما نتعرف على ما هو هرمون السعادة والوظيفة التي يقوم بها في الجسم لضمان المستوى الطبيعي الذي يحققه الإنسان بحيث يكون سعيدا أو هادئا أو أكثر تركيزا

ما هي هرمونات السعادة

هرمونات السعادة أو كما يطلق عليها كيمياء العقل والجسم وهي متعددة منها: الدوبامين- الاوكسيتوسين- الاندورفين- السيروتونين.
السيروتونين: هو الهرمون الذي يؤثر على المزاج والنوم والشهية، وهو الهرمون المسئول عن إحساسك بالأهمية والحب في وسط المجتمع والأسرة، يجعلك تشعر بالقبول والثقة وتقدير الذات
الدوبامين: يجعلك تشعر بالتحفيز والطاقة والرغبة في التعلم وتحقيق الأهداف والرغبات.
اوكسيتوسين: هرمون الحب والعلاقات والإقبال لإنشاء علاقات طويلة الأمد.
الاندورفين: هرمون الألم بمعنى عند تعرض الشخص للألم الجسدي الشديد والحزن والاكتئاب فإن العقل ينشط ويقوم بإفراز هرمون الاندورفين للتغلب على هذا الألم وتخفيفه وإخفائه.

الأكلات التي ترفع هرمون السعادة
الأكلات التي ترفع هرمون السعادة

ماذا يحدث مع قلة هرمونات السعادة في الجسم

في حال لم توجد هذه الهرومات أو قلت في الجسم سوف تحدث للإنسان مجموعة من التأثيرت منها:
السيريتونين: يؤثر قلة هذا الهرمون على شعور الإنسان بقلة الثقة بالنفس، والحساسية في المعاملات مع الآخرين. الشعور بالقلق، والتغير المزاجي المفاجئ، أيضا الشعور بقلة الحيلة والخوف المجتمعي، والأرق.

الدوبامين: تؤدي قلة هذا الهرمون في الجسم إلى الشعور بانعدام الحماسة، وقلة الثقة بالنفس، والشعور بالإرهاق، مع عدم القدرة على التركيز، والشعور بعدم القدرة على الإنجاز، وتغير الحالة المزاجية.

الاوكسيتوسين: يعطي هذا الهرمون مع قلته في الجسم الشعور بالوحدة، والضغط النفسي
وعدم القدرة على التواصل وإقامة علاقات مع الناس، بالإضافة إلى الأرق والشعور بالتعب والإرهاق.

الاندورفين: واحد من الهرمونات الهامة التي تؤثر عند قلتها في الجسم إلى الشعور بالقلق، والاكتئاب، والألم الجسدي، أيضا الأرق، والاندفاع.

الأكلات التي ترفع هرمون السعادة
الأكلات التي ترفع هرمون السعادة

طريقة زيادة مستويات الهرمونات في الجسم

السيروتونين: يمكن زيادة هذا الهرمون عن طريق ممارسة التدريب والأنشطة الرياضة، كذلك الحصول على حمام بارد وغمر الجسد بالماء، أو عن طريق التعرض لضوء الشمس، وجلسات الاسترخاء والمساج.

الدوبامين: تساعد هذه الأشياء على إنتاج وزيادة هرمون الدوبامين ومنها التأمل، والقيام بالمهام اليومية والانتهاء منها، والعمل على تحقيق الأهداف طويلة الأجل، وتناول الغذاء الغني بالحمض الأميني التربتوفين، والتدريب اليومي المستمر، وممارسة الأعمال الفنية مثل الرسم والموسيقي.

الاوكسيتوسين: يتم زيادة هذا الهرمون عن طريق الحس مثل التلامس الجسدي، والتواصل المجتمعي، جلسات التدليك والمساج، والاستماع للموسيقى أيضا ممارسة التمارين الرياضية، وأخد حمام بارد، بالإضافة إلى ممارسة اليوجا والتأمل.

الاندورفين: يتوفر هذا الهرمون في تناول الشكولاتة الداكنة، تناول الطعام الحار، وممارسة الرسم والتمرن على آلة موسيقية، أيضا تساهم جلسات المساج، وحالات التأمل وإفراغ العقل، والضحك بصوت عال، أيضا البكاء وإفراغ المشاعر السلبية.

الأكلات التي ترفع هرمون السعادة
الأكلات التي ترفع هرمون السعادة

الأكلات التي ترفع هرمون السعادة

الانقطاع عن تناول الطعام لفترات طويلة يؤدي إلى هبوط في مستوى السكر في الدم وبالتالي قلة الجلوكوز، وهو غذاء المخ، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والقلق وعدم الراحة، توجد أطعمه تؤثر على حالتك المزاجية وتحفز إفراز هرمونات السعادة

الشكولاتة الداكنة والشكولاتة الداكنة بالمكسرات

الشكولاتة الداكنة تعمل على إفراز هرمون الاندورفين الذي يعمل على تخفيف الألم والشعور بالسعادة والرضا كما أنها تحتوى على عدة عناصر وفيتامينات كالماغنسيوم والتي تعمل على التخلص من القلق والتوتر. وعند زيادة المكسرات إلى الشكولاتة فإنها تزيد من أمرين هامين:

  • الأحماض الدهنية المفيدة للمخ والجسم
  • تزيد من فترة تغذية الجسم.
الأكلات التي ترفع هرمون السعادة
الأكلات التي ترفع هرمون السعادة

ثمرة الأفوكادو

يعمل الأفوكادو على إفراز هرمون السيريتونين والذي يحسن المزاج والشهية كما يحتوي على عنصر البوتاسيوم وفيتامين ب6 الهامان في إنتاج الطاقة في الجسم، ويحتوي على الكثير من الألياف الطبيعية والدهون الصحية.

فاكهة الموز

يحتوي الموز على كمية كبيرة من هرمون السيريتونين ولكن من النوع الذي لا يعبر إلى المخ.
كما يحتوي على كميات كبيرة من كميات كبيرة من فيتامين ب 6 الذي يدخل في تصنيع هرمون السيريتونين وانتاج الطاقة في الجسم.

السلامون والسردين والماكريل

الأسماك الزيتية تحتوي على الأوميجا 3 والتي تعتبر أهم الأحماض الدهنية لقيام المخ بوظائفه الطبيعية، كما أنها تعمل على زيادة السيريتونين والدوبامين.
تحتوى مختلف الأطعمة البحرية على عنصر الزنك، والذي يدخل في الكثير من وظائف المخ والجسم، كما أن الأبحاث وجدت له دور في علاج التحكم بالغضب والاكتئاب خاصة عند السيدات والآنسات.

الأكلات التي ترفع هرمون السعادة

الدقيق الأبيض، الأزر، المعكرونة، والفاست فود

الكعك المحلى والبسكويت والطعام الجاهز والمقليات في الزيت تعمل على منح الجسد كمية كبيرة من الجلوكوز في وقت قصير جدا، مما يجعلك تشعر بالطاقة والسعادة سريعا كما أنها تعمل على إفراز هرمون الدوبامين مما يحول الحالة المزاجية من الحزن إلى الفرح والنشوة، ولكن بعد مرور وقت قليل يرجع الجسد للمعدل الطبيعي وترجع إلى حالة من الخمول والهبوط المعنوي، ارتفاع سريع وهبوط سريع قد يكون هذا يجعلك مسرور على المدي القصير، ولكن على المدى الطويل يضر بجسدك وبالبنكرياس ومستويات السكر في الدم.

العلاقة بين الطعام والسعادة

الطعام بالنسبة للإنسان هو المحرك مثل موتور العربة وبدونه لكن تكون عنده الطاقة الكافية للتحرك والقيام بأعماله، كما أن الطعام للإنسان له بُعد آخر، عند تناول الشخص لطبقه المفضل مثل البيتزا يزيد ذلك من هرمون السيريتونين. وعند تناول الانسان لطبقه المفضل مع شخص يحبه فيعمل ذلك على إفراز هرموني السيريتونين والاوكسيتوسين وهي مصادر السعادة للإنسان. عند تناول الشخص للطعام الحار يعمل ذلك على إفراز هرمون الاندورفين، وعند تناوله للطعام الغني بالحمض الأميني “التربتوفين” يعني ذلك على افراز هرمون الدوبامين.

التأثير على المزاج

أجمع العلماء والباحثين أن للطعام دور كبير في التأثير على المزاج والعواطف.
كما أن شم أو رؤية أو تذكر طعام معين يجعل لعابك يسيل ويحفز أحماض المعدة.  لأن ذلك يؤثر على المخ ويساعده على إفراز هرموني السيريتونين والدوبامين. يجعل الإنسان في النهاية يشعر بالسعادة. لذلك عند اتباع أنظمة غذائية لا يكون تأثيرها مرتبط فقط بخسارة الوزن ولكن يكون له دور فعال في الشعور بالسعادة. مع الاهتمام بالأنظمة الغذائية الصحية التي تتناسب مع إنتاج هرمونات السعادة في الجسم.

%95 من هرمونات السعادة موجودة في المعدة

طبقا لعدد من الدراسات فإن العثور على 95 % من السيروتونين في الجسم. وهو الهرمون المسؤول عن السعادة ويساعد على تحسين المزاج. لذلك فإن النظام الغذائي والأدوية والمضادات الحيوية. لها تأثير كبير على تحسين حالة الإنسان أو تعكير المزاج. الشعور بالسعادة من خلال تناول وجبة مما يعرف بالطعام المريح الذي يعطي الشعور بالسعادة. عادة يحتوي هذا النوع على نسبة عالية من السكر. أو الكربوهيدرات وأحيانا يرتبط بذكريات الطفولة. أو الطهي المنزلي أو مشاركة بعض اللحظات مع من نحب.

اقرأ أيضا: ما هي أعراض التوقف عن المخدرات الجسدية والنفسية؟

التالي
ما هي أعراض التوقف عن المخدرات الجسدية والنفسية؟

اترك تعليقاً